وفد من صانعات الغد المشرق وطالبات ثانوية خديجة بنت خويلد يزور الشيخ رائد صلاح ويهنئه بتحرره من الأسر

- الشيخ رائد : "قضية القدس منتصرة وقضية المسجد الأقصى منتصرة ... وهي ليست لأشخاصنا ولا لأهل القدس وقضية المسجد الأقصى ليست لمن يصلون فيه فقط بل هي لكل مسلم".
- ذكرى اغبارية : "ما دمت تسير على هذا الدرب النير فنحن نسير وراءك بإذن الله وسننتصر بإذن الله وما دمنا نعبد الله ونطيع رسوله فسننتصر بإذن الله".

بمبادرة من لجنة صانعات الغد المشرق وطالبات الثاني عشر "أ" وصانعات الحياة المحلية , زار ظهر اليوم الثلاثاء وفد من ثانوية خديجة بنت خويلد للبنات في أم الفحم الشيخ رائد صلاح في قاعة متنزه الواحة بأم الفحم , لتهنئته بالتحرر من السجن بعد ان انتهت مدة سجنه البالغة 5 اشهر على خلفية ما يعرف بملف باب المغاربة.
وكان ضمن الوفد : اللجنة المصغرة لصانعات الغد المشرق - ذكرى اغبارية وهبة محاجنة - وطالبات الثاني عشر "أ" ومربي الصف الأستاذ خالد صعابنه مركز التربية الاجتماعية ومسئولات صانعات الحياة المحلية - الحاجة عطاف جبارين والحاجة زهرة اغبارية - المعلمة يسر يونس وممرضة المدرسة شروق محاميد , والشيخ أحمد علي حماد رئيس لجنة الآباء في مدرسة خديجة.
الشيخ رائد صلاح رحب بوفد خديجة وصانعات الغد المشرق وصانعات الحياة مثمنا هذه اللفتة الطيبة من مدرسة سميت باسم السيدة خديجة رضي الله عنها أولى نساء النبي الأكرم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
كما صرح الشيخ رائد ان : "قضية القدس ليست لأشخاصنا ولا لأهل القدس وقضية المسجد الأقصى ليست لمن يصلون فيه فقط بل هي لكل مسلم في هذه الأرض لا أقول اليوم بل اليوم وفي الماضي وفي المستقبل حتى تقوم الساعة" , مضيفا ان : "قضية القدس منتصرة وقضية الأقصى منتصرة".
تلت ذلك كلمة الطالبة ذكرى اغبارية من صانعات الغد المشرق وباسم مدرسة خديجة والثاني عشر "أ" , أمام الحضور , باركت فيها للشيخ رائد بعودته سالما لبلده ووطنه محررا يسعى لخدمة الهدف الأسمى – قضية القدس والأقصى. وأضافت ذكرى : " انك يا شيخ رائد تستغل السجن وتحوله من محنة إلى منحة فتخلو فيه مع الله وتستفيد وتستغله بأوقاتك القيمة والمفيدة بإذن الله" , ثم ختمت كلمتها بالقول مخاطبة الشيخ رائد باسم وفد خديجة : "نحمد الله على سلامتك ونقول لك طالبات مدرسة خديجة ما دمت تسير على هذا الدرب النير فنحن نسير وراءك بإذن الله وسننتصر بإذن الله وما دمنا نعبد الله ونطيع رسوله فسننتصر بإذن الله " , ثم دعت الله للشيخ قائلة : "ينصرك الله ويحميك ويرعاك ويحفظك ويديمك فخرا وذخرا لنا , نشد على يديك وحماك الله ورعاك وبارك الله بكم".
جدير بالذكر انه كان باستقبال الوفد بجانب الشيخ رائد صلاح , العديد من مسئولي الحركة الإسلامية كالشيخ عبد الكريم حجاجرة والشيخ الدكتور حسين وليد .

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 23 08/23/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 23 08/22/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 22 08/21/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 32 - 23 08/20/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 33 - 23 08/19/2017 - 10:00