تطيير رسالة للرسول خلال احياء عشرة ذي الحجة وعيد الاضحى في مدرسة خديجة

مدير مدرسة خديجة محمد أنيس محاميد : " هذه المبادرات تنم عن تخطيط سليم وتفاعل متناغم بين الطالبات والمدرسة.انه عطاء مميز لقسم التربية الاجتماعية ولمجلس الطالبات في مدرستنا وتعبر عن مدى الشوق لرسولنا الاعظم معلم البشرية المحبة والرحمة".

- إحدى الطالبات : " اعجبتني فقرة تطيير الرسالة لرسولنا الكريم .آمل أن تتبع هذه الفعالية المباركة سلسلة لقاءات مفيدة في الأيام القريبة. حقا هذا اليوم أثلج صدور الطالبات وأسعدهن أيما سعادة ".

بمباركة الإدارة قامت مدرسة خديجة الثانوية ممثلة بقسم التربية الاجتماعية ومجلس الطالبات بسلسلة فعاليات بهذه المناسبة.

نواة هذا اليوم انطلقت بقيام قسم التربية الاجتماعية ومجلس الطالبات بتوزيع نشرات توعية حول فضل هذه الأيام العظيمة واقتراحات لاستثمارها بكسب الحسنات عبر أعمال الطاعات والخيرات والبر الخاصة والعامة كالصيام والإنفاق والإحسان.

الفقرة التالية كانت الاحتفال الجماعي في قاعة الرياضة والذي استهله مدير المدرسة الأستاذ محمد أنيس محاميد بكلمة تهنئة بالعيد للطالبات وللمعلمين والعاملين في المدرسة ولعموم الأمة الإسلامية , حيث شدد على أهمية استثمار هذه الأيام بالطاعات وتوثيق أواصر التآخي.

أعقبتها كلمة رئيسة مجلس الطالبات شروق جبارين , والتي رحبت بالحضور وهنأت الجميع بالعيد وبينت أهمية التزام الآداب الإسلامية في إظهار الفرح دونما إيذاء للآخرين كالمفرقعات والشجار والمعاكسات والتي تعتبر كلها مرفوضة دينيا وخلقيا .

ثم كانت موعظة للأخت الداعية أميرة قدمتها للطالبات في القاعة. وقد تناولت فيها فضل الأيام العشرة الأولى من ذي الحجة , وفضل يوم عرفة وليلة العيد والتحضير لها بالطاعات , معرجة بكلمتها لنصائح للطالبات عن أهمية اغتنام أيام العيد بالفرح المنضبط بالشرع , مختتمة موعظتها ببيان أهمية إحياء السنن بلا استثناء .

ومن الفقرات الجميلة في فسيفساء هذه الفعالية المميزة كانت لحظات التكبير الجماعي للطالبات والمعلمات في مشهد في غاية الروعة يذكر الحضور بالحجيج في مكة , تلتها أنشودة شنفت آذان الحضور.

وفي لقاء مع الأستاذ خالد محمد صعابنة , مركز التربية الاجتماعية , حول هذه الفعاليات شكر مدير مدرسة خديجة الأستاذ محمد انيس محاميد القائمين على هذه الفكرة المتميزة قائلا : "اقدر للغاية هذه النشاطات التي قام بها قسم التربية الاجتماعية والطالبات ومجلس الطالبات الدال على مدى حرص الجميع على إحياء السنة المطهرة , مع لفت الانتباه إلى تعاظم قيمة هذه الأعمال لتزامنها مع أعظم الأيام ألا وهي عشرة أيام ذي الحجة وتوافقها مع عيد الأضحى , مما يرسخ الجو الدافئ في المدرسة وينسج خيوط الألفة والمودة بين الطالبات والهيئة التدريسية والبلدة عموما عبر نشاطات مباركة كهذه ".

جدير بالذكر أن طالبات المدرسة نشطن خلال هذه الأيام المباركة من عشرة ذي الحجة بأعمال البر والخير . وقد تجلى ذلك بمساهمتهن بإنجاح نشاطات لجنة صانعات الغد المشرق المدرسية عبر التبرع لمشروعهن الخيري بتوزيع هدايا العيد ( بكوبونات تصرف من محلات الألبسة والتموين المتبرعة للمشروع إضافة لتبرع الأستاذ عبد الفتاح بويرات بتكملة تكلفة الهدايا) على الطالبات من العائلات المستورة وغيرها من أعمال الخير , مما أضفى مزيدا من السعادة والسرور تألقت على وجوههن, مما حدا ببعض الطالبات للقول :"سرني جدا انتمائي لمدرسة خديجة المعطاءة والمتميزة دوما بالمشاريع القيمة والمبتكرة" .

هذا الجو المفعم بالعطاء أثلج صدور الجميع على حد سواء, لدرجة أن الطالبات كن يتسابقن لأعمال الخير. فهناك من صمن أول تسعة أيام ذي الحجة كاملة , وهناك من كفلن الأيتام , وهناك طالبات الثاني عشر "أ" اللواتي نشطن مع مربيهن الأستاذ خالد صعابنة بالتحضير وبجمع التبرعات من الطالبات لفعالية تطيير رسالة شوق لرسول الله .

وفي ختام هذا اللقاء قامت الطالبات بتطيير بالونات كتبت عليها المساهمات رسالة محبة وشوق لرسول الله وسألن الله تحقيق أمانيهن .

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 21 - 12 11/20/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 22 - 13 11/19/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 16 11/18/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 15 11/17/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 15 11/16/2017 - 10:00