الشيخ رائد صلاح: ما حدث اليوم هو حرب متوحشة على الأقصى

محمود أبو عطا - مؤسسة الأقصى: أكدت " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " أنّ قوات الاحتلال ما زالت تمنع حتى الآن – صلاة المغرب الساعة 18:00 - من هم دون جيل الخمسين من دخول المسجد الأقصى المبارك ، وتتواجد قوات من الاحتلال على جميع أبواب المسجد الأقصى الرئيسية ، فيما خففت قوات الاحتلال الإسرائيلي من تواجد قواتها على مداخل البلدة القديمة في القدس.

وعلمت " مؤسسة الأقصى " أن أفراد قلائل لا يتعدى عددهم الـ 16 فردا من المستوطنين تسللوا الى المسجد الأقصى في الفترة الصباحية اليوم متنكرين ومتسللين بين السياح الأجانب ، الذين أدخلتهم قوات الاحتلال إلى المسجد الأقصى اليوم ، وقد شهد المسجد الأقصى في ساعات الفجر تواجدا بالمئات من المعتكفين في داخل المسجد الأقصى باتوا ليلتهم الماضية معتكفين في المسجد الأقصى ، ولم يمنع الجو الماطر والبارد من وجود مئات المعتصمين من اهل الداخل الفلسطيني واهل القدس على مداخل البلدة القديمة بالقدس وقبالة ابواب المسجد الأقصى المبارك ، حيث منعت قوات الاحتلال من هم دون الخمسين عاما من دخول المسجد الأقصى ، وتعرض المصلون داخل المسجد الأقصى الى اعتداءات من قبل الاحتلال خلال عملية اقتحام في ساعات الصباح ترافقت مع القاء للقنابل الصوتية والمسيلة للدموع ، وكذلك الأمر للمعتصمين خارجه ، مما ادى الى وقوع الإصابات بين صفوف الفلسطينيين وإعتقال آخرين .

وأكد الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني – أن ما جرى اليوم في المسجد الأقصى من قبل الاحتلال الإسرائيلي هو ممارسة حرب متوحشة على المسجد الأقصى من قبل هذا الاحتلال ، وهو نذير خطير جداً لكل عاقل منّا ، وأن الأيام القادمة ستكون شديدة جدا على المسجد الأقصى ، حيث أن الاحتلال الإسرائيلي يتعامل مع هذا العام على اعتبار أنه عام مصيري في حساباته في موضوع القدس والمسجد الأقصى المحتلين ، وأن ما حدث اليوم هو خطير وما هو متوقع سيكون أخطر وعلى الجميع منّا أن يستعد بالقيام بالدور المطلوب" .

وفي حديث للشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني – مع " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " عند خروجه من قاعة المحكمة المركزية اليوم الأحد 28-2-2010 تزامنا مع أحداث الاعتداء على المسجد الأقصى قال :" ما وقع على المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة يجب أن يستوقف كل عاقل منا ، من باب أن الاحتلال الإسرائيلي يبدأ بخطواته العدائية التدميرية على المسجد الإبراهيمي أولاً ، ثم ينقلها الى المسجد الأقصى المبارك ، وذلك يتمثل بعدة أمثلة ، في البداية قام الاحتلال الإسرائيلي بفرض تقسيم باطل بقوة السلاح على المسجد الإبراهيمي ، ثم بعد ذلك قام بفرض هذا التقسيم عملياً دون أن يعلن عنه على المسجد الأقصى ، في البداية وقعت هناك مجازر دموية على أهلنا المصلين في المسجد الإبراهيمي ، وكان من أبشعها جريمة المجرم جولدشتاين ، بعد ذلك تم نقل هذا المشهد الدموي المجرم على أهلنا المصلين في المسجد الأقصى المبارك ، الآن الاحتلال الإسرائيلي أعلن عن ضمّ المسجد الإبراهيمي الى التراث اليهودي ، ولذلك أخشى ما أخشاه أن تكون هذا توطئة أن يعلن في المستقبل القريب الاحتلال الإسرائيلي عن ضمّ المسجد الأقصى الى التراث اليهودي ، هذه الأمور ليست من صدفة أو عفوية ، هناك تزامن ، هناك ترابط ما بين خطوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الخليل المحتلة وفي القدس المحتلة ، في المسجد الإبراهيمي وفي المسجد الأقصى ، وهذا ما يجب أن يلفت انتباه كل عاقل منا ، ويجب أن يدفعنا أن نقوم بواجبنا لنصرة القدس ، والذي يبدأ من نصرة الخليل ، وننصر المسجد الأقصى من خلال نصرة المسجد الإبراهيمي وسائر مقدساتنا ، إن كان مسجد بلال ابن رباح أو غيره من المقدسات ".

واضاف الشيخ صلاح :" ما حدث اليوم في المسجد الأقصى اليوم أمر بشع جداً ومأساوي ، ولا يمكن أن نصفه إلا انه ممارسة حرب إسرائيلية إحتلالية على المسجد الأقصى المبارك ، في هذا اليوم كما تعلمون تمّ إغلاق المسجد الأقصى المبارك بسلاسل الاحتلال الإسرائيلي ، في هذا اليوم تمّ جرح بعض المصلين ، في هذا اليوم تمّ اعتقال بعض المصلين ، في هذا اليوم منع كل أهلنا في المسجد الأقصى الى ما قبل صلاة الظهر ، منع الرجال والنساء والأطفال ، من دخول المسجد الأقصى ، في هذا اليوم أستبيح المسجد الأقصى بكل معنى الكلمة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ، إلا أنّ ما أريد أن أقوله ، ما حدث اليوم خطير جدا ، وهو إشارة إلى ما سيقع ، وهو أخطر مما حدث اليوم ، في الأيام القادمة القريبة ، فها هو الاحتلال يعلن عن 16-3-2010 ، أي بعد أسبوعين من الآن كيوم عالمي يدعون فيه كل يهود العالم الى دعم بناء الهيكل الثالث المزعوم على حساب المسجد الأقصى ، في هذا التاريخ يعلن الاحتلال الإسرائيلي أنه سيقوم بافتتاح ما سماه " كنيس الخراب" ، الذي بناه قريبا من الحائط الغربي للمسجد الأقصى ، في هذا التاريخ بعض أبواق الاحتلال الإسرائيلي تعتبر انه بتاريخ 16-3-2010م ستكون البداية الفعلية المباشرة لبناء ما يسمونه الهيكل الثالث المزعوم ، كل هذه القرائن تقول إننا أمام أيام عصيبة جدا ، المسجد الأقصى المحتلّ والقدس المحتلة ، أمام ايام عصيبة جداً ، ويجب أن ينهض لها كل مسلم وكل عربي ، وكل فلسطيني ، لينتصروا وليلبوا نداء استغاثة القدس والأقصى المحتلين".

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 23 08/23/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 23 08/22/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 22 08/21/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 32 - 23 08/20/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 33 - 23 08/19/2017 - 10:00