مولانا إحسان هندريكس يبعث رسالة تضامنية إلى الشيخ رائد صلاح

بعث مولانا إحسان هندريكس رئيس مجلس القضاء الإسلامي في مدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا، رسالة تضامنية إلى الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، وفي المقابل بعث الأخير رسالة إلى مولانا احسان معربا تقديره واعتزازه بالجهود التي يبذلها في سبيل الدفاع عن قضايا وهموم المسلمين في بقاع الأرض وعلى رأسها قضية القدس والمسجد الأقصى المبارك .

وجاء في رسالة مولانا إحسان هندريكس:

"إنني افتتح رسالتي هذه بقولي : لبيك يا أقصى ، لبيك يا شيخ الأقصى لبيك يا أقصانا ، يا قبلة المسلمين الأولى ، ويا مسرى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يا من تشد إليه الرحال ، ويا ثالث الحرمين ، ويا بوابة الملائكة ، ويا من بارك الله حوله ، ويا من فتحه عمر – رضي الله عنه – ويا من حرره صلاح الدين ، ويا من له اليوم رائد صلاح ، ويا من له اليوم كمال خطيب ، ويا من له اليوم رجال الحركة الإسلامية ومسلمات من أجل الأقصى ومسيرة البيارق وصندوق طفل الأقصى وانتفاضة الأقصى ، ويا من وصل نداؤه اليوم إلى أقصى جنوب أفريقيا وإلى رأس الرجاء الصالح ، في رسالة تربطنا بعقيدتنا من عبد مخلص ، من رائد فيها صلاح للأمة الإسلامية ، ألا وهي رسالة " الأقصى في خطر " .

ولأن الأقصى في خطر فإننا نردد ما علمنا الشيخ رائد صلاح ، شيخ الأقصى وعنوان الأقصى والمدافع الأول عن الأقصى المبارك فنقول : " بالروح بالدم نفديك يا أقصى " .

فباسم هذا النداء العظيم ، وباسم هذه الرسالة العظيمة أصبحنا كلنا رائد صلاح ، نعم يا شيخ الأقصى ، لك وللأقصى أنصار هنا في مدينة كيب تاون ، لك وللأقصى أصدقاء هنا في كيب تاون .

نعم من أجلك اليوم يا شيخ الأقصى ، ولأنك حملت رسالة الأقصى فها أنت اليوم للمرة الثانية تقف على بوابات السجان الإسرائيلي ، لكننا نقول لك ، أنت لست وحدك اليوم ، ومن أجل الأقصى نقول : كلنا سجناء من أجل الأقصى أنت لست وحدك يا شيخنا رائد صلاح نحن معك في خندق واحد وفي صف واحد بإذن الله رب العالمين .

ونقول للاحتلال الإسرائيلي الزائل قريبا بإذن الله وللمؤسسة الإسرائيلية، أن تسعة أشهر يقضيها الشيخ رائد في سجنكم هي خطر عليكم، لأنه هو الذي سينتصر ونداؤه سينتصر وقضيته ستنتصر لأنكم إن سجنتموه فلن تستطيعوا أن تسجنوا رسالته ولن تستطيعوا أن تسجنوا نداءه وأنت أيها الاحتلال إلى زوال .

نعم نقول للاحتلال الإسرائيلي أنت إلى زوال لأن تسعة أشهر للشيخ رائد صلاح في السجن ستكون خطرا عليكم ، حيث أن رسالته هي رسالة حرة غير قابلة للسجن، وها هي تملأ أقطار الأرض لا يمكن سجنها ، وها هي في جنوب أفريقيا فكيف ستسجنوها ، وهي كذلك رسالة حرة موصولة إلى كل العالم في الوقت الذي أنت فيه أيها الاحتلال الإسرائيلي ستزول قريبا عن المسجد الأقصى بإذن الله رب العالمين".

هذا وجاء في رسالة الشيخ رائد صلاح:

"يطيب لنا أن نتقدم لمعاليكم معبرين عن بالغ تقديرنا وفخرنا واعتزازنا بالجهود التي تبذلونها في سبيل الدفاع عن قضايا وهموم المسلمين في بقاع الأرض وعلى رأسها قضية القدس والمسجد الأقصى المبارك .

لقد أثلجتم صدورنا بكلماتكم ونصائحكم المباركة والقيّمة التي ان دلت على شيء فإنما تدل على مدى رابطة الإخوة القوية والمتينة التي تربطنا بها عقيدتنا السمحاء .

نطمئنكم ونطمئن جميع اخواننا وأخواتنا في جنوب أفريقيا فردا فردا رجالا ونساءً أننا على العهد باقون وفي مسيرتنا المباركة ماضون رغم ما نلاقيه ونعانيه من ظلم المحتلين الغاشمين ورغم الأحكام الجائرة بحقنا وان سجونهم ومعتقلاتهم لن تخيفنا أبدا مهما طالت بنا الأيام والشهور والسنون .

إلا أننا سنبقى على يقين ان قضيتنا منتصرة وان المسجد الأقصى المبارك منتصر وأننا جمعيا منتصرون بإذن الله تعالى".

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 20 06/17/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 38 - 23 06/16/2018 - 10:00
كل عام وانتم بخير أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات وجعلنا بلدنا آمنة مطمئنة 06/15/2018 - 15:31
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 19 06/15/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 18 06/14/2018 - 10:00