لمصلحة من هذا التخريب وهذه السرقة ؟!

فوجئنا صباح يوم الاثنين 17.7.2017 بتفكيك بوابة الحديد الرئيسية في متنزه سويسة وسرقتها. وليس هذا هو الحادث الأول من نوعه في متنزه سويسة الذي تم تجديده وتحديثه وصيانته بكل ما يحتاجه المتنزه الحديث. لكن نقولها وبكل اسف أن هذا الإعمار وهذا العمل الذي طالب به أهالي مدينتنا الغالية يبدو أنه لا يروق للبعض ولا يفرحه أن يرى الخير والعمران وان يرى مئات العائلات الفحماوية التي تؤم المتنزه يوميا. والسؤال هو: لمصلحة من يتم هذا التكسير وهذا التخريب وهذا العمل الذي لا يرضي الله عز وجل ولا الناس. ومن المستفيد ويخدم من هذا العمل الذي أقل ما يقال عنه أنه عنف تجاه الملك العام الذي وجد لخدمة الجميع والصالح العام.

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 24 - 13 11/19/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 24 - 14 11/18/2018 - 10:00
في مثل هذا اليوم 17\11 من العام 2015 كان القرار الظالم بحظر في الداخل الفلسطيني واعتبارها تنظيما ارهابيا محظورا 11/17/2018 - 16:50
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 21 - 11 11/17/2018 - 10:00
اصابة شاب بحوالي العشرين من عمره بالقسم العلوي من جسده جراء عملية اطلاق نار في حي الشيكونوبعد تلقيه العلاج الاولي ب… https://t.co/Y4FAwH5oUg 11/16/2018 - 22:25