للمرة الثانية محاولة الانقلاب في ليبيا لخليفة حفتر بتمويل إماراتي ودعم مصري

للمرة الثانية، أعاد اللواء الليبي المنشق خليفة حفتر الكرة مجدداً صباح الجمعة 16-05-2014 وأرسل قواته إلى بنغازي ليخوض محاولة انقلاب جديدة بتمويل من دولة الإمارات وتوجيه من محمود جبريل الذي يقيم في أبوظبي ويرسل بتوجيهاته إلى حفتر يومياً، وقد أكدت القوات الليبية النظامية أن ما يجري في شرق البلاد ليس سوى: "محاولة انقلاب تنفذها مجموعات تابعة للواء الهارب خليفة حفتر".

وقال رئيس الأركان العامة للجيش الليبى اللواء عبد السلام جاد الله أن القوة التي دخلت إلى بنغازى فجر الجمعة هي مجموعات صغيرة تابعة للواء السابق “خليفة حفتر” من بينها بعض العسكريين وتعمل على فرض إرداتها بالقوة على الشعب الليبى.

وأوضح جاد الله في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الليبية أنه صدرت تعليمات مكتوبة إلى الغرفة الأمنية والقوات العسكرية والثوار التابعين تحت قيادة الغرفة الأمنية المسئولة عن بنغازى بالتصدي لأي قوات خارجة عن الشرعية تحاول الانقلاب على الشرعية، مؤكدا أنه لا يمكن أن تأتي قوة عسكرية نيابة عن الشعب الليبي وتقرر مصيره، واصفا ما حدث بأنه “انقلاب”.

وكانت مصادر بالغرفة الأمنية المشتركة لتأمين وحماية مدينة بنغازي قد صرحت أن قوة عسكرية مدججة بالأسلحة هاجمت في وقت مبكر من صباح الجمعة عددا من المعسكرات والكتائب الواقعة في مدينة بنغازي.

وأضافت المصادر أن اشتباكات وقعت بين هذه القوة العسكرية والعناصر المتواجدة في هذه المعسكرات استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بين الطرفين.

يشار إلى أن اللواء حفتر القائد السابق للقوات البرية الليبية قد أعلن في بيان مصور بثته قناة "العربية" الفضائية في شهر فبراير الماضي تجميد عمل المؤتمر الوطني والحكومة الليبية والإعلان الدستوري كما طرح وأعلن خارطة طريق مؤلفة من 5 بنود، وهي محاولة انقلاب تستنسخ تماماً ما حدث في مصر عندما ظهر عبد الفتاح السيسي معلناً تجميد البرلمان وتعطيل الدستور ووضع خارطة طريق.

لكن أخطر ما في الأخبار الواردة من شرق ليبيا ما يتردد بين السكان من أن طائرات مصرية كانت تقوم بتغطية التحرك العسكري لقوات حفتر، وتقصف مواقع للجيش الليبي الذي يدافع عن مدينة بنغازي، حسبما نقل موقع "أسرار عربية".

وكان غريبا إدعاءات عدد من المواقع الإلكترونية المصرية والقنوات التلفزيون حينما بثت رواية مغايرة لرواية الحكومة الليبية، حيث زعموا إن قوات حفتر تلاحق إرهابيين، وإن طائرات تابعة له تلاحق المسلحين، علماً بأن حفتر كان قائد القوات البرية ولا علاقة له بسلاح الجو في ليبيا، كما أن القوات التي تدافع عن مدينة بنغازي هي قوات نظامية تابعة للحكومة كما أعلن رئيس الأركان الليبي.

وتحدثت تقارير إعلامية سابقاً عن نية النظام المصري الحالي شن عدوان عسكري يستهدف شرق ليبيا، والذريعة وجود مجموعات إرهابية، على أن الهدف الحقيقي ـ بحسب هذه المصادر ـ سرقة النفط الليبي المتمركز في شرقي البلاد لحل أزمة الطاقة في مصر.

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 23 08/18/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 23 08/17/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 22 08/16/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 30 - 22 08/15/2018 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 22 08/14/2018 - 10:00