عائلة الأسير الأردني منير مرعي تحمل السلطات الأردنية مسؤولية تعثر زيارتها لابنها في السجون الإسرائيلية

طه محمد أغبارية

حمّلت عائلة الأسير الأردني في السجون الإسرائيلية، منير مرعي، السلطات والخارجية الأردنية، مسؤولية فشل زيارتها لابنها وفق اتفاق سابق انتزعه الأسرى الأردنيون، خلال معركة الأمعاء الخاوية التي خاضوها عام 2013، ويقضي بتمكينهم أن يلتقوا عائلاتهم لمدة ساعتين وبدون حواجز زجاجية وإدخال أغراض شخصية ومستلزمات، كما تنص المعاهدات الدولية الخاصة بالأسرى.

وقال رباح مرعي، شقيق الأسير منير، إن عددا من أفراد العائلة حاولوا اليوم الأربعاء، زيارة شقيقه، بعد تطمينات من الخارجية والسفارة الأردنية ان الزيارة ستتم وفق الشروط التي خاض على أساسها الأسرى إضرابهم عام 2013، لكنهم فوجئوا بموظفة الاستقبال في السجن تقول لهم إن الزيارة لن تكون إلا لمدة 40 دقيقة وستتم من خلال فاصل زجاجي دون أن تسمح لهم بإدخال أغراض شخصية للأسير.

وأضاف مرعي في حديث مع "ديلي 48" أنه وأفراد عائلته رفضوا زيارة أخيهم بناء على الشروط المجحفة، لا سيما وأن شقيقه، أعلن مسبقا أنه يرفض المثول للزيارة بناء على الشروط القديمة التي تمنعه من التواصل المباشر والمفتوح مع أفراد عائلته لمدة لا تقل عن ساعتين.

يذكر أن الأسير مرعي اعتقل سنة 2003 وحكم عليه الاحتلال بالسجن 5 مؤبدات، بعد اتهامه بالمسؤولية عن إرسال مجموعة لتنفيذ عملية داخل مستوطنة أدورا المقامة على أراضي الخليل والمشاركة فيها، والتي قتل فيها 5 إسرائيليين.

وأعرب رباح مرعي، عن أدانته للموقف الأردني الذي لم ينفذ تعهداته ووعوده بالتوسط لدى الإسرائيليين، في أن تكون زيارة شقيقه منير مفتوحة ومباشرة لمدة ساعتين.

وأشار إلى أن الوعد الأردني الرسمي والذي لم يتحقق حتى اللحظة، جاء أيضا بعد اعتصام شقيقه شاهين مرعي أمام وزارة الخارجية الأردنية وإضرابه عن الطعام لمدة 22 يوما.

وفي تفاصيل معاناة ذوي الأسير منير يتابع شقيقه رباح: "بناء على تعهدات الخارجية الأردنية، خرجنا اليوم أنا وشقيقتاي لزيارة أخي، وكان موظف السفارة الأردنية في تل أبيب يتصل بنا بشكل دائما خلال سفرنا، ويطمئننا أن الأمور تسير على ما يرام وأن شخصا من السفارة سينتظرنا عند المعبر ويقلنا إلى سجن جلبوع حيث شقيقي، وفي المعبر لم يكن بانتظارنا إلا الأخ فراس عمري، الذي رافقنا إلى السجن وبقي معنا، وهناك اتصل بنا موظف السفارة الأردنية في تل أبيب، وقال لنا أن نبلغ موظفة الاستقبال بالسجن عن هويتنا وأننا جئنا لزيارة منير وفق الشروط المريحة، لكنها رفضت وأصرت أن تكون الزيارة عبر التواصل التلفوني وحواجز زجاجية كما رفضت أن ندخل له مستلزمات شخصية، حينها رفضنا الزيارة بناء على تلك الشروط، لا سيما أن شقيقي قال لنا في اتصال معه قبل عدة شهور، أنه يرفض أن يزوره أحد بناء على شروط الزيارة المجحفة ويصر على تحقيق ما تم الاتفاق عليه بين الأسرى وإدارة السجون عام 2013 بعد أن خاض الأسرى نضالا مريرا من اجل تحسين شروط لقائهم بعائلاتهم".

وندّد مرعي باستهتار الجانب الأردني وعدم التزامه بشيء مما تعهد به لأهل الأسير وأضاف: "لم أر منير منذ أكثر من 26 حيث كنت منذ العام 91 في ألمانيا واعتقل وانا خارج الأردن، وكذلك لم تره شقيقاتي منذ أكثر من 11 عاما، جئنا اليوم لرؤيته والمكوث معه والاطمئنان عليه بعد التنكيل الذي تعرض له مع باقي الأسرى الأردنيين، لكن الجانب الأردني فشل في إقناع الإسرائيليين بشيء، فلماذا مارس معنا هذه المماطلة إذا، هل يريدنا أن نقبل الأمر الواقع ونلتقيه لمدة دقائق معدودات ومن وراء حواجز واتصال تلفوني!! وما هي الفائدة من هكذا زيارة مجحفة، وهي لا تختلف كثيرا عن اتصالاتنا التلفونية به والاستماع إلى صوته!!".

وقال مرعي إنه وشقيقتاه ينزلون الآن في أحد الفنادق في القدس، في حين يقوم شقيقه شاهين اتصالاته لدى الجانب الأردني، ولم يتوقع رباح مرعي أن تثمر الجهود الأردنية عن شيء مضيفا: "منذ شهور ونحن نتلقى الوعود ولم يحدث شيء، فكيف نثق بهم بعد الآن".

وشكر مرعي الأستاذ فراس عمري والمحامي عز الدين جبارين، على مرافقتهم للعائلة خلال اليوم ومساندتهم لها في مطلبهم الحق من أجل زيارة شقيقهم الأسر منير بصورة مشرفة.

يشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية رفضت خلال اتمام صفقة "وفاء الأحرار" مع حركة حماس، إطلاق سراح الأسير منير مرعي، رغم ان اسمه كان مطروحا ضمن قوائم الأسرى الذي طالبت بهم حماس.

هذا ويوجد في السجون الإسرائيلية نحو 26 أسيرا أردنيا، فشلت الأردن في إخراجهم بعد توقيع اتفاق "وادي عربة" للسلام مع الإسرائيليين رغم الحراك الجماهيري الذي خاضه أهالي الأسرى في الشارع الأردني بعد الاتفاق.

عائلة الأسير الأردني منير مرعي تحمل السلطات الأردنية مسؤولية تعثر زيارتها لابنها في السجون الإسرائيلية

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 33 - 24 07/27/2017 - 10:00
RT : غدا أشهار كتاب الشيخ رائد صلاح "مطارد مع سبق اﻹصرار"يروي فيه مﻻحقته السياسية واﻷمنية..كتاب هام يبين صفحات من تاريخن… https://t.co/9DCnpDLj4J 07/27/2017 - 00:42
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 36 - 24 07/26/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 34 - 24 07/25/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 32 - 23 07/24/2017 - 10:00