آلاف المتظاهرين في عرعرة يتضامنون مع أم الحيران وسط حضور واستفزازات من الشرطة

طه محمد أغبارية

تظاهر الآلاف من أبناء الداخل الفلسطيني عصر اليوم السبت، في بلدة عرعرة بالمثلث الشمالي، تضامنا مع أم الحيران وضد سياسة هدم المنازل العربية، في حين تواجدت قوات كبيرة من الشرطة في منطقة وادي عارة ومحيط بلدة عرعرة، وعملت على استفزاز المتظاهرين والاعتداء عليهم من خلال رش المياه العادمة وملاحقتهم بقوات الخيّالة الشرطية، وقد بلغ عن إصابة أحد الصحفيين، ووقعت مواجهات بين مجموعات من الشبان وقوات الشرطة ولم يلغ عن وقوع اعتقالات حتى لحظة إعداد الخبر

وانطلقت المظاهرة القطرية التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا، من أمام ساحة المجلس المحلي، وتقدمها قيادات من مختلف الأحزاب والحركات السياسية العربية.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بجريمة المؤسسة الإسرائيلية في أم الحيران، والمتضامنة مع الشهيد يعقوب أبو القيعان، كما رفعت الأعلام الفلسطينية وسط هتافات حماسية من المتظاهرين تطالب بمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية على أم الحيران والانتصار للشهيد أبو القيعان.

ووصلت المظاهرة الحاشدة إلى "المنطقة الصناعية" في عرعرة، حيث عقد هناك مهرجان خطابي، تولى عرافته القيادي طاهر سيف، وكانت الكلمة الأولى للمحامي مضر يونس باسم البلد المضيف.

ورحّب يونس بالحضور، وطالبهم بالنظر حولهم حيث تقع بعض أحياء بلدة عرعرة وعشرات المنازل التي ترفض المؤسسة الإسرائيلية ترخيصها، وتحدث عن مشاكل الأرض والمسكن في الداخل الفلسطيني، وارتباط دوائر التخطيط والبناء في الوسط العربي بالقرار السياسي الرسمي العنصري.

وتطرق إلى معاناة أحد أصحاب البيوت غير المرخصة، واعتقاله لمدة 6 أشهر رغم انه بنى بيته قبل أكثر من 10 سنوات، كذلك استعرض مشاكل الأرض والمسكن في مناطق مختلف من الداخل الفلسطيني، وتهديد غول الهدم لأكثر من 45 ألف منزل بذريعة عدم الترخيص.

وفي ختام كلمته أكد مضر يونس أن كل هذه التحديات التي تفرضها المؤسسة الإسرائيلية على أبناء شعبنا، لن تجعلهم يركعون أو يتنازلون عن حقوقهم، مشدّدا على الصمود والمواجهة حتى انتزاع كامل الحقوق.

محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة، أكد في كلمته على تعزيز الصمود في وجه الممارسات الإسرائيلية، وحيا المشاركين الذين لبوا في خلال عدم أيام دعوات للتظاهر دون تردد إيمانا منهم بأهمية التصعيد الشعبي والجماهيري في مواجهة عبث واجرام المؤسسة الإسرائيلية والحكومة الفاشية.

وتطرق بركة إلى مماطلة المؤسسة الإسرائيلية حتى اللحظة في موضوع تسليم جثمان الشهيد يعقوب أبو القيعان، مشيرا إلى أن أهالي أم الحيران ومن خلفهم قيادة الداخل الفلسطيني، يصرون على تسلم جثمان شهيد الوطن بدون شروط، وقال :"إن أصروا على دفن الشهيد وفق شروطهم وحصر المشاركين بعدد محدد، سننزل إلى أم الحيران ونقوم بجنازة رمزية للشهيد رغم أنف الحكومة ورئيسها".

هذا وقد حلّقت طائرات للشرطة في سماء منطقة المهرجان.

إلى ذلك لا زالت الأوضاع في منطقة الشارع الرئيس في وادي عارة، متوترة بسبب استفزازات الشرطة للمتظاهرين المغادرين إلى بيوتهم بعد انتهاء المظاهرة، فيما تحاول قوات الخيّالة وسيارة المياه العادمة منع الشبان من الإقتراب من الشارع واغلاقه.

وقد كان مئات الشبان مع انطلاق المظاهرة قد أغلقوا شارع وادي عارة من كلا الاتجاهين، ثم قامت قوات الشرطة والوحدات الخاصة بتفريقهم بقنابل الصوت والرصاص المطاطي، ما أدى إلى إصابة أحد الصحفيين.

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 23 - 16 05/23/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 18 05/22/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 22 - 13 05/21/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 22 - 16 05/20/2017 - 10:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 24 - 17 05/19/2017 - 10:00